قبل أن تبدأ بالتسجيل أو المشاركة إطلع أولاً على سياسة وقوانين المنتدى تعرف أكثر على طاقم إدارة المنتدى لـ مقترحاتك - ملاحظاتك - شكواك يمكنك الإتصال بنا مباشرة

العودة   الموقع الرسمي للأستاذ الدكتور إبراهيم المحيسن > منتديات الحوار > منتدى المعلم وتعليم العلوم

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-10-2007, 06:53 AM   #1
المعلم
عـضـو
 
الصورة الرمزية المعلم
 
تاريخ التسجيل: May 2006
المشاركات: 854
المعلم is on a distinguished road
افتراضي الزيارة الصفية في إطار الاستراتيجيات الإشرافية

ورقة عمل إعداد:دائرة الإشراف التربوي سلطنة عمان

تشكل الزيارات الصفية التي يخطط لها المشرف التربوي، وينفذها أكثر استراتيجيات الإشراف التربوي شيوعاً، وأقواها أثراً على أداء المعلم، ولكي يتسنى لهذه الاستراتيجية أداء دورها الفعّال والمؤثر في توفير أفضل فرص النمو المهني للمعلم، ينبغي أن تنال من المشرف التربوي / المعلم الأول ما تستحقه من اهتمام بها، ووعي لأهميتها ووظائفها وأهدافها.
ويرى المربون أن الأداء الصفي الفعلي، والملاحظ هو الأهم في أية عملية تدريبية بنائية، وأن سلوك المعلم في غرفة الصف، والآثار المترتبة على هذا السلوك في سلوك المتعلمين هو المقياس الحقيقي لنجاح التدريب، ونجاح المعلم في إتقان الكفايات التعليمية.
كما أن السلوك الصفي للمعلم هو النتاج الأهم الذي يتمثل فيه ما يحمله المعلم من معارف ومعلومات في بناء العقلية، وما تحمله نفسه ومشاعره وقلبه من اتجاهات، وقيم إنسانية مرتبطة بمهنة التعليم، وما يتصل بها من مهام، ومن هنا كان التركيز على الزيارة الصفية باعتبارها الأساس في عملية بناء المعلم ومساعدته على اكتساب الكفايات اللازمة التي يحتاج إليها في أداء عمله.
وتساعد الزيارة الصفية المنظمة والمخطط لها المعلم على قياس أثر سلوكه على المتعلمين بصورة فورية، كما تتيح فرصاً للنماء المهني من خلال الإجراءات التي تشتمل عليها؛ فهي تنمي لديه كفايات التخطيط للتدريس وكفايات التواصل الفعّال، والمناقشة وكفايات التحصيل وحل المشكلات، واتخاذ القرارات وتحمل المسؤولية.
ولم تعد أهداف الزيارة الصفية موجهة نحو تحديد جوانب الضعف والقصور في أداء المعلم لإصدار أحكام تقويمية ترتبط بنقله أو ترقيته أو محاسبته، بقدر ما هي موجهة نحو مساعدة المعلم على تأمل ممارسته المهنية، ونقدها بموضوعية، والعمل على تطويرها بهدف تحقيق التنمية المهنية الشاملة عن طريق تطور قناعاته المتصلة بممارساته في تنظيم التعلم؛ مما يؤدي إلى تحسين نوعية تعلم تلاميذه في النهاية.
مفهوم الزيارة الصفية:
الزيارة الصفية هي تلك العملية النظامية المخططة والمنظمة والهادفة التي يقوم بها المشرف لمشاهدة وسماع كل ما يصدر عن المعلم وتلاميذه من أداء في الموقف التعليمي التعلمي؛ بهدف تحليله تعاونياً، ون ثم تزويد المعلم بتغذية راجعة تطويرية حول جوانب هذا الأداء لتحسينه، ويمكن أن نستنتج من تحليلنا لهذا المفهوم:
1. تشكل الزيارة الصفية بمفهومها الحديث نظاماً له مدخلاته والمتمثلة في المعلم، والمشرف، والتلاميذ، والمنهاج والأدوات والتجهيزات والوسائل التعليمية والزمن، وغرفة الصف، وأدوات المشاهدة والملاحظة والصفية. وله عملياته المتمثلة في التخطيط والتنظيم، والتنسيق، وإثارة الدافعية والتقويم والمتابعة وما يرتبط بها من أساليب تفعيلها، وله نتاجاته والمتمثلة في تحسين أداء المعلم تحسيناً قائماً على حدوث تغيرات إيجابية مرغوب فيها في قناعات المعلم، واتجاهاته تظهر على شكل تغيرات ملحوظة في السلوك التعليمي، والتي ستؤدي في النهاية إلى تحسين العائد الرئيسي للعملية التعليمية، وهو تحسين نوعية تعلّم التلاميذ.
2. يشكل البعد الإنساني عنصراً أساسياً وهاماً في هذه العملية الإشرافية، ويتمثل هذا العنصر في أهمية المناخ السيكولوجي الذي تحدث فيه عملياتها والمتمثلة بالثقة والاحترام، والأمن المتبادل بين المعلم والمشرف التربوي / المعلم الأول، والذي يؤدي غيابها إلى فشل الزيارة في بلوغ أهدافها المهنية المنشودة.
3. إن التخطيط التعاوني الشامل للزيارة الصفية هو من المتطلبات الأساسية لنجاحها، وتحقيق أهدافها المنشودة.
4. تشكل التغذية الراجعة عنصراً هاماً في نظام الزيارة الصفية، وتعد وسيلة فاعلة، ومطلباً رئيساً لتحسين التعلي

* أهداف الزيارة الصفية:
للزيارة الصفية أهداف كثيرة ومتنوعة منها:
1ـ تحسين أداء المعلم التعليمي في جوانب محدودة ليس يسعى المعلم إلى تنمية نفسه فيها.
2ـ تزويد المعلم بتغذية راجعة تطويرية عن جوانب محدودة في أدائه بحيث تتصف هذه التغذية بالموضوعية والدقة والشمول، وتعينه على محاكمة ممارسته وتطويرها.
3ـ توثيق العلاقات الإنسانية بين المعلم والمشرف على أساس من الثقة والاحترام المتبادلين.
4ـ تقويم مستوى أداء المعلم تقويماً موجهاً نحو تحقيق التحسين والتجديد في أساليب تنظيم التعلم والتدريب والإشراف التربوي.
5. اختبار مدى إمكانية تطبيق بعض الاتجاهات التربوية الحديثة، وتطبيقها عملياً داخل غرفة الصف، والحصول على تغذية راجعة تتصل بهذا الجانب قبل تبنيها وتعميمها


أنواع الزيارات الصفية:
1. الزيارة الاستطلاعية التشخيصية: وتهدف إلى تكوين نكرة أولية عن أداء المعلم، والتعرف إلى الجوانب المختلفة لأدائه. وتتم هذه الزيارة عادة في بداية العام الدارسي ويمكن الإفادة منها مع المعلمين الجدد، أو المعلمين المنقولين من منطقة تعليمية إلى منطقة تعليمية جديدة.
نشاط:
• هات أمثلة أخرى لاستخدام هذا النمط من الزيارات الصفية.
2. الزيارة الإشرافية: وتهدف إلى تقديم خدمات إشرافية للمعلم بهدف مساعدته على تحقيق النمو المهني. وقد تكون هذه الزيارة بمبادرة من المشرف الذي يخطط لها في ضوء الاحتياجات المهنية للمعلم، وقد تكون بمبادرة من المعلم وهذا أفضل من تلك التي تأتي بمبادرة من المشرف من حيث الدلالة التربوية والإنسانية بين المشرف والمعلم.
3. الزيارة الصفية التوضيحية / التدريبية:
وهي الزيارات المتبادلة التي ينظمها المشرف أو المعلم الأول بين المعلمين الذين يعلِمون المادة نفسها في ذات المدرسة، أو في المدارس المتجاورة وذلك بهدف تنظيم تبادل الخبرات بين هؤلاء المعلمين. ويجب تحديد الهدف من الزيارة مسبقاً.

الخطوات الإجرائية للزيارة الصفية:
1. اللقاء القبلي للزيارة الصفية: يشكل التخطيط للزيارة الصفية الخطوة الإجرائية الأساسية الأولى. ويتطلب التخطيط عقد اجتماع بين المشرف والمعلم لبحث الجوانب الآتية:
- الاتفاق على أهداف الزيارة الصفية بصورة واضحة ومحددة.
- الاتفاق على موعد الزيارة ومدتها.
- الاتفاق على الجوانب الأساسية التي ستشكل محوراً للمشاهدة الصفية.
- الاتفاق على الأساليب والأدوات التي سوف تستخدم في الموقف الصفي.
- الاتفاق على موعد الاجتماع البعدي للزيارة الصفية.
2. مشاهدة الموقف التعليمي: ويتوقع من المشرف توظيف كل مهارات الملاحظة لمشاهدة الجوانب المتفق عليها مع المعلم. وهذا يتطلب:
- التواجد في الوقت المحدد.
- دخول الصف بشكل يتيح أجواء من الارتياح لدى المعلم والتلاميذ.
- الجلوس في مكان يتيح للمشرف مشاهدة الجوانب المراد ملاحظتها بيسر وسهولة.
- الالتزام بالوقت المخصص للمشاهدة.
- عدم القيام بأي عمل أو نشاط قد يؤدي إلى إرباك المعلم، أو تشتيت انتباه التلاميذ.
3. الاجتماع البعدي: ويهدف إلى تزويد المعلم بتغذية راجعة تتضمن جميع المعلومات عن الجوانب التي سبق الاتفاق على مشاهدتها في الاجتماع القبلي. ومن ثم تحليلها ومقارنتها مع ما خطط المعلم لبلوغه من أهداف.
ومن أبرز أهداف الاجتماع البعدي لكل من المعلم والمشرف ما يأتي:
أ. المعلم:
- أن يعبر المعلم عن مشاعره وآرائه وتقديراته للدرس بحرية وثقة.
- أن يقارن بين السلوك الذي صدر عنه فعلاً وبين السلوك المتوقع منه القيام به كما هو مخطط له في خطة الدرس.
- أن يحدد الصعوبات التي حالت دون بلوغ التلاميذ للسلوك المنشود.
- أن يقترح بدائل من الأنشطة التي تؤدي إلى تحسين الأداء التعليمي.
ب. المشرف:
- إتاحة الفرصة للمعلم للتعبير عن آرائه ومشاعره وأفكار حول ممارساته التعليمية.
- أن يطور جواً من الثقة والاحترام والألفة بينه وبين المعلم.
- أن يزود المعلم بالمعلومات التي جمعها أثناء مشاهدة الموقف التعليمي.
-أن يشجع المعلم على تطبيق وتجريب بدائل وحلول ذات صلة في تحسين أدائه التعليمي.
نشاط:
1.ناقش مع زملائك أحد المواقف الإشرافية السلبية التي تعرضت لها من قبل أحد المشرفين – دون ذكر الاسم -. وما أثر ذلك على أدائك؟
2. ناقش أحد المواقف الإشرافية الإيجابية التي قام بها أحد المشرفين – دون ذكر الاسم – وما أثر ذلك على أدائك؟


المراجع:
1. د. أحمد بلقيس: إعداد مذكرات الدروس باستخدام المنحى النظامي التكاملي – منشورات معهد التربية / عمّان.
2. د. عزت جراوات: التدريس الفعّال. المكتبة التربوية المعاصرة، عمان 1984.
3. Moris , Cogan, clinical supervision, Houghton Mifflin Company, Boston 1973.
المعلم âيه ôîًَىà   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مهارة إعداد الأسئلة الصفية وتوظيفها زهرة الربيع منتدى المعلم وتعليم العلوم 2 04-05-2010 04:51 PM
الإدارة الصفية الفاعلة مزون منتدى المعلم وتعليم العلوم 0 04-19-2007 07:00 AM


الساعة الآن 04:22 PM


Powered by vBulletin®
اعلن Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc.
جميع الحقوق محفوظة - الموقع الرسمي للأستاذ الدكتور إبراهيم بن عبدالله المحيسن 1430 - 1431 هـ

Security team