الدخول على الموقع يفرض على الزائر الالتزام بالآتي :

  • لا يسمح بنسخ محتوى الموقع أو إعادة نشره أو تحميله أو بثه أو إتاحته للجماهير أو تعديله أو تغييره أو تبديله أو إنتاج أعمال مبنية على فكرة المحتوى أو استخدام محتواه بأي صورة أخرى إلا في حالة الاستخدام الشخصي غير التجاري، وأي استخدام يخالف ذلك فإنه يحتاج إلى تصريح كتابي مسبق من إدارة الموقع وهذا ينطبق على الصور والمواد المكتوبة.

  • لا يجوز استخدام الموقع لأغراض لا يسمح بها النظام كالتعدي على حقوق الآخرين بمنعهم أو حدّهم أو محاولة الإساءة إليهم.

  • يتعهد الموقع بتقديم معلومات دقيقة وواضحة، وأي استخدام من الآخرين غير صحيح أو ترتب أثر على استخدام غير صحيح فإن الموقع غير مسئول عن ذلك.

  • كل ما يقدمه الزوار للموقع من معلومات أو تقارير صحفية أو مقالات أو فتاوى أو تحليلات أو تحقيقات أو حوارات أو دروس دينية أو ملفات صحفية ونحوها وذلك من الراغبين في المشاركة فإن هذا يعد إذنا لإدارة الموقع بأحقية إعادة نشرها من غير أن يكون عليها تبعات حقوقية ومن غير أن يكون لمقدم تلك المعلومات أي حق بالمطالبة بحقوق مالية بشرط أن تنسب إليه.

  • ليس كل الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن وجهة نظر الموقع وإنما هي تعبر عن وجهة نظر المشاركين به.

جديد التغريدات


Strict Standards: Only variables should be passed by reference in /home/mohysin/public_html/home/modules/mod_wdstwitterwidget/helper.php on line 111
IbrhmAlmohysin قال ﷺ:من صلَّى عليَّ صلاةً لم تزلِ الملائِكةُ تصلِّي عليْهِ ما صلَّى عليَّ فليُقِلَّ عبدٌ من ذلِكَ أو ليُكثِر. حديثٌ حسن
13hreplyretweetfavorite
IbrhmAlmohysin كل ماأهمّك من أمرِ الدُّنيا والآخرة يكفيك الله إيّاه بكثرة صلاتك على النبي ﷺ اللهم صلِ وسلم على نبينا محمد ﷺ
13hreplyretweetfavorite
IbrhmAlmohysin قالﷺالزمان استداركهيئته يوم خلق الله السموات والأرض،وإن عدةالشهور عندالله اثناعشرشهرمنهاأربعةحرم،ثلاث متواليات ورجب مضرالذي بين جمادى وشعبان
IbrhmAlmohysin قال النبي -صلى الله عليه وسلم-:أفضل الصيام بعد رمضان شهر الله المحرم. صحيح مسلم
IbrhmAlmohysin RT @HashKSA: "أ.د.الخثلان": تخصيص نهاية العام بعبادة معينة لا أصل له، ويذكر الناس بمحاسبة أنفسهم في كل وقت. https://t.co/AHIKYtmSZG
رسائل علمية
ترجمة
منتدي الحوار
مساحة المقررات

Copyright 2014 © الموقع الرسمي للأستاذ الدكتور إبراهيم بن عبدالله المحيسن